طارق الشناوي يكشف ما حدث له في رامز في الشلال

إنشر المقال على مواقع التواصل الاجتماعي

طارق الشناوي يكشف ما حدث له في رامز في الشلال

كشف الناقد طارق الشناوي في أول تعليق له بعد وقوعه في مقلب “رامز في الشلال”، عن تفاصيل تخص ما حدث له ولم يعرض على الشاشة للجمهور، وذلك بعد أن كاد يفقد حياته وأنقذه الفنان رامز جلال.

قال طارق الشناوي عن برنامج “رامز في الشلال” أنه لم يكن يعرف بالمقلب نهائياً، وأنه وافق على السفر إلى بالي من أجل الاشتراك في برنامج مسابقات، بحسب تصريحه لمصراوي.
وأضاف طارق الشناوي أنه سافر من القاهرة إلى الإمارات ثم إلى اندونيسيا من أجل التصوير، وفوجئ بأنه وقع ضحية مقلب، مؤكداً على أن رامز جلال هذه المرة نجح في الإيقاع به.
كما كشف طارق الشناوي عن الإصابة التي تعرض لها من جراء المقلب، حيث أصيب في قدمه بعد اصطدامه في شجرة، مما عرضه لكدمات إلا أن الوضع لم يكن خطيراً واكتفى بالراحة فقط.

وكان طارق الشناوي عاش لحظات مرعبة حقاً، بعد أن انقلب الزورق المطاطي في الشلال، فأخذ رامز جلال وفريق عمله في البحث عن الناقد الذي اختفى تماماً، ولكن رامز كشف في النهاية أن المياه جرفته وأنه يسير مع التيار.

 انقلب الزورق المطاطي في الشلال

انقلب الزورق المطاطي في الشلال

رامز جلال أخذ يسير مع التيار في محاولة منه لإنقاذ الناقد طارق الشناوي، فقفز فوق الزورق حتى يستطيع الوصول إليه، وأخذ يسير خلفه حتى وجده استطاع الوصول إلى البر، فأوقف رامز جلال المقلب وأكد للمشاهدين أن بعد ما جرى تم إنهاء الحلقة.

التعليقات مغلقه.